القصور الصحراوية

قصور الأردن الصحراوية انعكاس جميل لمطلع عصر العمارة والفنون الإسلامية. ولا تزال هذه القصور ثابتة في مكانها لتروي حكاياتها عن ذلك العصر البهيّ الذي أثرى تاريخ الأردن. بلوحاتها الفسيفسائية والجدارية ومنحوتاتها الحجرية والجصّية والرسومات، المستوحاة من أبرز التقاليد الفارسية والرومانية واليونانية، تخبرنا عن الحياة التي سادت في القرن الثامن الميلادي. يطلق عليها اسم القصور نسبة لبنيتها المهيبة. وفي الواقع، كانت هذه المباني الصحراوية تستخدَم لعدة أغراض، فقد كانت محطات للقوافل ومراكز للزراعة والتجارة وملاجىء ومراكز عسكرية ساعدت الحكّام في المناطق البعيدة على توطيد العلاقات مع بدو المنطقة. يمكنك زيارة العديد من هذه المباني التي لا تزال محفوظة للآن، و يقع  معظمها شرقي و جنوبي عمّان، في يوم واحد أو يومين.

قصر المشتى

قصر المشتى هو أحد القصور الصحراوية التي بناها الأمويون. يقع على بعد ما يقارب 32 كم جنوب غرب عمّان، وقد تم تشييده على يد الخليفة الأموي الوليد بن يزيد عام 744 ميلادي، وهو محاط بجدار مربع الشكل طوله 144 م ويحتوي على 25 برج دائري. 

قصر الحرانة/الخرانة

يعود اسم القصر للمنطقة التي يقع فيها، وادي الحرانة، وقد تم تشييد هذا الحصن المربّع على عهد الوليد بن عبدالملك. تم ترميم القصر عدة مرات بسبب الإمبراطوريات الاستعمارية المتتالية. يقع القصر على الطريق الدولي المؤدي إلى الأزرق. بإمكان الزوار الدخول إلى هذا الحصن لاستكشافه وعيش أجواء العصور الوسطى!  

قصر عمرة

تم تشييد قصر عمرة على يد الخليفة الأموي يزيد بن عبدالملك، الذي يعتَبر الخليفة الأموي السادس، ويعتقَد أنّ الغرض من وراء إنشاء القصر كان لدواعي الصيد. زيارة قصر عمرة تجربة فريدة بحد ذاتها بفضل المنحوتات ورسومات الجدران المحفوظة إلى يومنا هذا!  

قصر برقع

بناه الرومان للتحكم بمصادر المياه العذبة، لهذا السبب يحتوي القصر على قنوات للريّ تصل إلى كافة الغرف والمرافق. يقع قصر برقع الصحراوي في محافظة المفرق وينتظر زيارتك له!

قصر الحلاّبات

واحد من أهم المواقع الأثرية في الشرق الأوسط وأكثرها تميّزاً، بناه الرومان ليكون حصناً صغيراً لحماية طريق نوڤا تراجانا. تم احتلاله عام 106 ميلادي وكان جزءاً من ليماس أرابيكاس، الاسم الذي كان يطلق على شبه الجزيرة العربية آنذاك. تمّت توسعة القصر في القرن الرابع ميلادي وصار محمياً بأربعة أبراج في عهد الإمبراطور ديكولتيانوس على الأرجح.

قصر حمّام الصرح

يعرَف قصر حمّام الصرح باسم قصر الحلاّبات الشرقي أيضاً، ويقع في مدينة الزرقاء، شمالي عمّان عاصمة الأردن. تم بناء قصر الحمّام هذا على يد الخليفة هشام بن عبدالملك في مطلع القرن الثامن ميلادي.

قصر الطوبة

حافظ قصر الطوبة الأموي على جزء كبير من تركيبته رغم تعرضه لعوامل القحط الجوي والدمار، ويقع على الطريق التجاري الرابط بين البلقاء وشبه الجزيرة العربية. بحسب المؤرخين، تم بناء القصر على عهد الوليد بن يزيد.