الرئيسية  |  اتصل بنا  |  نبذة عنا  |  المدونة  |  روابط ذات صلة



موائد الطعام في الأردن


.يخلق الطعام الاردني الغني جنبًا الى جنب مع كرم الضيافة الأردني الشهير جو من الاحتفالات في كل مرة يتم فيها تقديم الطعام

لا يعتبر تناول الطعام في الأردن حاجة وحسب وإنما هي مناسبة اجتماعية. حيث يتجمع الأردنيون بشكل عام ليتناولوا الطعام، كما ويتم تقديم الطعام بطريقة جماعية


يعد الطعام حقلاً مهماً جداً في الثقافة الأردنية. ويعتبر حدثاً اجتماعياً في معظم القرى حال حضور أحد افراد الاسرة ذي القرابة المباشرة او البعيدة. بالإضافة الى ذلك فإن تقديم الطعام يرمز الى كرم و حسن الضيافة الأردنية. اكتسب الأردنيون صفة كرم الضيافة بالطبيعة، وعادةً ما يتم تقديم الطعام خلال اول دقائق من دعوة شخص الى بيت محلي.


انه لفخر للأردنيين أن يقوموا باستضافة الأسر والأصدقاء والضيوف في منازلهم مهما كانت متواضعة.


تعني "الدعوة الاردنية على الطعام" أنه عليك ان لا تحضر شيئاً برفقتك وان تأكل كل شيء.


يعد المنسف الطبق المحلي للأردن والذي يرمز عادة الى مناسبة ما. يتكون المنسف من الأرز العربي و "الجميد" المرق الغني المصنوع من اللبن الرائب والجاف و اللحم أو الدجاج. يتم تقديم المنسف في مناسبات عديدة مثل الاحتفال بتخريج أو خطوبة أوْ زفاف، بالإضافة إلى ذلك يتم تقديم المنسف خلال التعزية كوسيلة للمواساة .


عندما يتوفر المنسف على القائمة فانه من أكبر الرموز التي تدل على الكرم الأردني وفي العادة لا يتم استخدام الملاعق عند تناول المنسف يستخدم الضيوف أيديهم لتناول طعام المنسف من الطبق مباشرة، ويرجع ذلك الى حقيقة أنه يمثل رمزًا للتجمعات الاجتماعية حيث يتم وضع الطبق في وسط غرفة الطعام


هناك أيضًا "الزرب"، تمت تسميته نسبة الى الفرن المحفور في الارض والذي يقارب على عمق المتر الواحد وقطره الدائري 60 سم تقريبًا، والمصفح بالقرميد بينما يترك القاع كَما هو. أيضا يعود ذلك الاسم الى طبق اللحم الذي يعد في الفرن.


بغض النظر عن الطبق الذي تفضله، بالتأكيد سيقدم الطعام الأردني لك شيئ لإرضاء ذوقك.

Not Found
هيئة تنشيط السياحة الأردنية 
© 2014 جميع الحقوق محفوظة