الرئيسية  |  اتصل بنا  |  نبذة عنا  |  المدونة  |  روابط ذات صلة


 


 

متحف الآثار الأردني



يقع متحف الآثار الأردني على جبل القلعة في عمان، وقد تم افتتاحه عام1951م ليضم مجموعات من الأدوات والآثار المكتشفة في المواقع الآثرية في الأردن، كالقطع الفخارية او الزجاجية والصوفية والمعدنية إلى جانب التماثيل ومجموعات من القطع النقدية علاوة على المخطوطات المزخرفة بالجواهر وقد جرى ترتيب محتويات هذا المتحف وفق تسلسل زمني للعصور التي تمثلها هذه المكتشفات.

 

ولعل أهم محتويات هذا المتحف هي تماثيل عين غزال الجصية والتي تعود إلى حوالي (6000) عام ق. م إضافة إلى مخطوطة البحر الميت النحاسية والمكتوبة بالحروف الأرامية.

وفيما يلي عرض للعصور الآثرية والتاريخية التي تمثلها مقتنيات هذا المتحف

 

1.العصر الحجري القديم (منذ 1000،000 – 10،000 عام).

2. العصر الحجري الحديث\قبل الفخاري (8300-5500 ق.م.).

3. العصر الحجري الحديث\الفخاري (5500-4300 ق.م.).

4. العصر الحجري النحاسي (4300-3300 ق.م.).

5. العصر البرونزي المبكر (3300-1900 ق.م.).

6. العصر البرونزي الوسيط (1900-1550 ق.م.).

7. العصر البرونزي المتأخر (1550-1200 ق.م.).

8. العصر الحديدي (1200-550 ق.م.).

9. الفترة الفارسية\العصر الحديدي (550-350 ق.م.).

10. الفترة اليونانية (332-63 ق.م.).

11. الفترة النبطية (312 ق.م. - 106 م.)..

12. الفترة الرومانية (63 ق.م. – 324 م.).

13. الفترة البيزنطية (324 – 636 م.).

14. العهد الإسلامي (636 م – الوقت الحالي).

       a- الفترة الأموية (661 - 750م.).

       b- الفترة العباسية ( 750- 1173م.)

       c- الفترة الأيوبية\المملوكية (1173 - 1516م.).

 ساعات العمل (طيلة ايام الأسبوع): 8 صباحًا – 6 مساء, (يوم الجمعة) 9 صباحًا – 4 مساء

 

متحف الحياة الشعبية



يقع هذا المتحف في القسم الغربي من المدرج الروماني في عمان. وقد تم افتتاحه عام 1975م ويضم هذا المتحف معروضات تمثل الحياة الأردنية يتنوع ثقافاتها.

 

  • ثقافة البدو (الصحراء)

  • ثقافة الفلاحين في الأرياف والقرى

  • ثقافة المدن والبلدات

     

وتمثل هذه المعروضات العديد من الأدوات المستعملة في الحياة اليومية منذ بداية القرن التاسع عشر واوائل القرن العشرين.

 

1. توجد في المعرض نماذج لملابس الرجال والنساء من مناطق مختلفة من الأردن.

2. الأدوات التي كانت شائعة الإستخدام في الحياة اليومية لتحضير الطعام، وإعداد القهوة والشاي وصنع الخبز وغيره.


 ساعات العمل (طيلة ايام الأسبوع): 8 صباحًا – 6 مساء, (يوم الجمعة) 9 صباحًا – 4 مساء

 

المتحف الشعبي الأردني للحلي والأزياء


 

تم تأسيس المتحف الشعبي للحلي والأزياء عام 1971. وقد أنشئ المتحف في القسم الشرقي من المسرح الروماني في عمان، بهدف جمع التراث الشعبي الأردني والفلسطيني من جميع أنحاء الأردن ذلك لحماية وحفظ هذا التراث و تقديمه للأجيال القادمة. كما ويهدف المتحف الى ابراز تراثنا الشعبي وتقديمه للعالم أجمع.

يحتوي المتحف على خمس قاعات للعرض، خصصت القاعة الأولى منها لأزياء الضفة الشرقية من مختلف المناطق. اما القاعة الثانية فيعرض فيها مجموعة المجوهرات التقليدية والمستحضرات التجميلية لمختلف المناطق في الضفة الغربية والشرقية.

وتحتوي القاعة الثالثة على مجموعة من الأزياء الفلسطينية وأغطية الرأس، بينما تضم القاعة الرابعة مجموعة من أدوات الطبخ الشعبية المصنوعة من الفخار و الخشب بالإضافة إلى مجموعة من الحلي والملابس الفضية وملابس العروس في الضفة الغربية، أما القاعة الخامسة والموجودة في القبو التابع للمدرج الروماني، فتعرض فيها مجموعة من الفسيفساء العائدة لكنائس بيزنطية من جرش ومأدبا


ساعات العمل (طيلة ايام الأسبوع): 8 صباحًا – 6 مساء, (يوم الجمعة) 9 صباحًا – 4 مساء
 

متحف الآثار/ الجامعة الأردنية

رافق انشاء الجامعة الأردنية عام 1962م إقامة نواة لمتحف يكون ملحقاً بالجامعة وتم توسيعه لاحقاً وجرى نقله إلى الموقع الدائم له حيث افتتح رسمياً عام 1986م وكان الهدف من وراء تأسيسه تحقيق الأهداف علمية وتربوية تخدم العملية التعليمية في الجامعة من خلال التعريف بتراث الأردن الثقافي عبر العصور وتعميق التعاون مع المؤسسات العلمية الوطنية والدولية،

وجعله مركزاً اكاديمياً يعمل على تطوير الأبحاث في علم الآثار، إضافة إلى كونه مختبراً عملياً لتعليم المواد التطبيقية في علم الآثار، وقد تم توثيق معروضات هذا المتحف بهدف عرضها وحفظها بشكل مناسب ويتألف المتحف من قاعات عرض ومشاغل للابحاث وغرف للتصوير ومختبر لعمليات حفظ القطع المعروضة فيه.

 ساعات العمل (طيلة ايام الأسبوع): 8 صباحًا – 5 مساء, مغلق يومي الجمعة والسبت.

 


 

متحف الأنثروبولجيا (علم الأنسان)/ الجامعة الأردنية

عملت الجامعة الأردنية على تأسيس متحف (الأنثربولجيا،علم الأنسان) هادفة من وراء ذلك إلى ربط المعلومات النظرية التي يتلقاها طلبة قسم الأجتماع في الجامعة بالحياة العملية لتكون تطبيقاً عملياً لدراسة الحياة الأجتماعية في المجتمع الأردنيي،


، فتم تأسيسه عام 1977 وشجعت الجامعة الطلاب على جمع عناصر هذا التراث عن طريق تبرع الأهالي بالأدوات التي شاع ا ستخدامها في مختلف مجالات الحياة سواء كانت ازياء أو قطع اثاث او اواني للطبخ والأكل إلى جانب الأدوات الزراعية التي كان الفلاح الأردني يستخدمها في مطلع القرن الماض


وقد حقق هذا المتحف اهدافه الكبيرة بالحفاظ على مفردات التراث الشعبي ليكون شهادة حية على حيوية المجتمع الأردني وانجازاته وتفاعله مع البيئة وقدرته على الأستفادة من مكونات البيئة الأردنية لتلبية حاجاته ومتطلبات حياته اليومية والمعيشية.

 ساعات العمل (طيلة ايام الأسبوع): 8 صباحًا – 5 مساء, مغلق يومي الجمعة والسبت.




المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة



قامت الجمعية الملكية للفنون الجميلة بتأسيس المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، في جبل اللويبدة في عمان. وتمّ افتتاح جناح خاص للمعارض المؤقتة في العام 1984. ويهدف المعرض إلى:

1. رعاية الفن المعاصر في الأردن، والبلدان العربية، وبلدان العالم النامي.

2. تبادل المعروضات بين المعرض، والمتاحف والمؤسسات الثقافية الأخرى التي تقع خارج الأردن.

3. تنظيم الندوات، والمؤتمرات، وجلسات المناقشة المتعلقة بالفن، والثقافة، والمشاركة فيها في داخل الأردن وخارجه.

 

توسّع المعرض الوطني، منذ تأسيسه بشكل كبير. فلقد بلغت حالياً، مجموعته التي بدأت بـ 50 عملاً فنياً، حوالي 2000 عمل، من إنتاج 520 فناناً من 43 دولة عربية، وإسلامية بدءاً من بروناي على المحيط الهادي، وصولاً إلى المغرب على المحيط الأطلسي، ومن تركيا وإيران على بحر قزوين، إلى باكستان على المحيط الهندي. نظمت الجمعية المزيد من الرحلات البحرية إلى الباكستان على المحيط الهندي. كما نظمت الجمعية أكثر من خمسين معرضاً بالتعاون مع المؤسسات الفنية الرئيسية في أوروبا وأميركا ليتّم عرضها في عمان. كذلك، أعارت المتاحف التركية، ومتحف الفن الحديث في القاهرة، بالإضافة إلى مجموعات أخرى في العالم العربي.، المعرض الوطني معروضات خاصة من أجل عرضها مؤقتاً.


وأقامت الجمعية الملكية للفنون الجميلة من مجموعتها الخاصة، معارض رئيسية في كل من فرنسا، وتركيا، وبولندا، وبريطانيا.

ساعات العمل (طيلة ايام الأسبوع): 9 صباحًا – 5 مساء, مغلق يومي الجمعة والسبت.


 

متحف البنك الأهلي ( العملات)

يشكل انشاء البنك الأهلي لمتحف ( العملات ) دليلاً ساطعاً على مشاركة واهتمام القطاع الخاص بالحفاظ على مكنونات التراث التاريخي العربي عامة والأردني خاصة، فقد بذلت إدارة البنك الأهلي جهوداً مباركة في تأسيس متحف يحتل مساحة (400) متر مربع من بناء البنك ليكون متحفاً للعملات النقدية التي زاد عددها في المتحف عن 2200 قطعة نقدية جرى افتتاحه رسمياً في عام 1988 م. وقد أولى هذا المتحف اهتماما خاصاً بالعملات التي تم سكها في الأردن والمنطقة العربية عبر عصور تاريخية موغلة في القدم لتشير إلى نوعية وطبيعة واشكال العملة التي جرى تدوالها وسكها في منطقة الشرق الأدنى منذ القرن الرابع قبل الميلاد.

واحتلت النقود الأردنية عبر العصور التاريخية حيزاً كبيراُ من هذا المتحف بدءاً من قطع النقد المتداولة في مدن الديكابولس منذ العهد النبطي وما رافقها من عمليات سك للنقود في العهود البيزنطية والإ سلامية. حيث اظهرت القطع المعروضة في المتحف انواعا من العملات التي شاع تداولها في تلك العصور وما تضمنته من نقوش وكتابات عليها من حيث اسم الخليفة وتاريخ الأصدار ومكانه سواء كان ذلك في العصور السابقة للاسلام وما بعد ذلك.

كما يوجد في المتحف جناحاً خاصاً بالعملات الورقية والمعدنية التي تؤرخ للاردن الحديث منذ قيام الثورة العربية الكبرى بقيادة الشريف حسين بن على مروراً بالحكم الفيصلي في سوريا والعراق وانتهاء بالإصدارات المتعلقة بالدولة الأردنية الحديثة منذ تأسيسها حتى اليوم.

 ساعات العمل (طيلة ايام الأسبوع): 8 صباحًا – 4 مساء, مغلق يومي الجمعة والسبت.


معرض التراث العربي والاكتشافات الحديثة

تم افتتاح معرض التراث العربي والاكتشافات الحديثة عام 1992 في دائرة الاثار في عمان. يهدف المعرض الى إبراز دور الأردن في التراث الثقافي العربي عبر العصور, وإلى عرض الاكتشافات الأثرية الحديثة. حيث يقوم المعرض بإبراز القطع الأثرية الثمينة، والفخار والزجاج والأسلحة التي تعود للعصر البرونزي والنبطي بما فيها الروماني, كذلك يتم عرض النقوش والعملات الأسلامية الذهبية والكنز البطلمي الفضي الذي تم اكتشافه حَدِيثاً في مَنْطِقَة عراق الأمير. ويظهر المعرض بعض الفسيفساء التي تعود للعصر البيزنطي وإلى أوائل العصور الإسلامية الذي تم اكتشافها في مختلف مناطق


تم افتتاح معرض التراث العربي والاكتشافات الحديثة عام 1992 في دائرة الاثار في عمان. يهدف المعرض الى إبراز دور الأردن في التراث الثقافي العربي عبر العصور, وإلى عرض الاكتشافات الأثرية الحديثة. حيث يقوم المعرض بإبراز القطع الأثرية الثمينة، والفخار والزجاج والأسلحة التي تعود للعصر البرونزي والنبطي بما فيها الروماني, كذلك يتم عرض النقوش والعملات الأسلامية الذهبية والكنز البطلمي الفضي الذي تم اكتشافه حَدِيثاً في مَنْطِقَة عراق الأمير. ويظهر المعرض بعض الفسيفساء التي تعود للعصر البيزنطي وإلى أوائل العصور الإسلامية الذي تم اكتشافها في مختلف مناطق المملكة، كما ويعرض نسخاً طبق الأصل لعناصر معمارية من معبد الأسود المجنحة، وقصر البنت في البتراء، والرؤوس الجيرية لحوريات الماء المكتشفة حديثا في نيمغايوم في عمان.


يختص المعرض بالاكتشافات الأثرية الحديثة حسب التنقيبات التي تتم من قبل دائرة الاثار الأردنية. وسيتم نقل المعروضات الى مختلف المتاحف الأردنية بعد الانتهاء من دراستها ونشرها. ومن ثُمَّ يتم تغير المعروضات سنويًا. بالإضافة الى المعروضات المذكورة أعلاه, فإن المعرض الحالي يتضمن مجموعة من النقوش الكوفية من منطقة المفرق. ومن المتوقع أن يتم افتتاح معرض مختص بالنقوش العربية القديمة لإبراز النقوش النبطية والكوفية والإسلامية الأخرى التي تم اكتشافها في منطقة الشيخة والصفاوي.

 ساعات العمل (طيلة ايام الأسبوع): 8 صباحًا – 3 عصرا, مغلق يومي الجمعة والسبت.



متحف السيارات الملكي




يقدم هذا المتحف للزائرين لمحة عن تاريخ المملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين مروراً بعهد الملك الباني الحسين بن طلال رحمة الله وصولاً إلى عهد الملك عبدالله الثاني بن الحسين من خلال عرض السيارات التي استخدمها هؤلاء الملوك منذ عام 1920م وحتى يومنا الحاضر.


الأمر الذي يكشف عن مواكبة الأردن لتطور صناعة السيارات في العالم منذ عهد الثورة العربية الكبرى وحتى اليوم ومن المعروضات هناك سيارة لينكولن كابري طراز 1952م استخدمها جلالة المغفور له الحسين بن طلال اثناء دراسته في انجلترا ويوم تتويجه ملكاً على الأردن عام 1953م.

ويجد الزائر من بين المعروضات سيارة كورد 810 تعود صناعتها للعام 1939م، إضافة إلى سيارة مرسيدس بينز 300 اس تعود إلى عام 1955 من طراز Gullwing، استخدمها المغفور له الحسين بن طلال في سباقات تل الرومان الأردنية للسيارات.

وإلى جانب العديد من السيارات المعروضة في المتحف فإن هناك جناحاً خاصاً للصور الأرشيفية النادرة والأفلام الوثائقية اضافة إلى مكتبة ومحل لبيع التذكارات والهدايا التي يمكن للزائر شراءها.




هاتف: 0096265411392
فاكس: 0096265412270

البريد الإلكتروني info@royalautomuseum.jo
الموقع الإلكتروني www.royalautomuseum.jo
 

متحف الاطفال



وهو مصمم للفئات العمريه من 14 سنه فما دون ويشجع على تنمية الفضول الإيجابي و الإبتكار وحب الإستكشاف و التجارب الذاتيه منها : قاعات مختلفه مكتبة الأطفال, مركز الكمبيوتر, قاعة نشاطات, منطقة عرض خارجية, مسرح خارجي , دكان التحف, وقاعة لإقامة أعياد الميلاد و مقهى. يجب زيارة المتحف لكل من يزور الاردن برفقة عائلته.

ساعات العمل (طيلة ايام الأسبوع): 9 صباحًا – 6 مساء, (يوم الجمعة)  10صباحًا – 7 مساء, مغلق يوم الثلاثاء.
 

متحف الأردن

يقع متحف الأردن في وسط المدينة الجديد المفعم بالحيوية في منطقة رأس العين بعمان حيث يقدم التاريخ والتراث الثقافي للأردن من خلال سلسلة من المعارض المصممة بشكل ذي رونق جميل، حيث يشكل المتحف مركزًاً وطنيًا شاملًاً للتعلم والمعرفة التي تعكس تاريخ وثقافة الأردن، كما ويبرز القطع الأثرية والتراث وتاريخ المملكة بطريقة جذابة بل وتعليمية أيضًا كجزء من الحكاية المستمرة لماضي وحاضر ومستقبل الأردن.

ساعات العمل: 10 صباحاً - 5 عصراً, الجمعة 2 عصراً - 5 عصراً, يغلق يوم الإثنين.
 



طراز



مركز طراز في الأردن هو مؤسسة غير ربحية، والمقر الجديد لمجموعة وداد قعوار للثوب العربي، المجموعة الأكبر والأكثر شمولاً من الأزياء التقليدية الفلسطينية والأردنية والعربية الأُخرى من القرن التاسع عشر والقرن العشرين والتي تم جمعها عبر اكثر من خمسين عاماً. تتضمن مجموعة وداد كامل قعوار أكثر من ألفي قطعة من الأزياء والمنسوجات والحلي والأدوات التقليدية. هذه المجموعة نشأت من شغف وداد قعوار بحماية التراث من الإندثار بسبب الإحتلال أو التحديث والتمدن السريعين. ويهدف مركز طراز لإلقاء الضوء على التراث الحي والتقاليد الزاهية في فلسطين والأردن والدول العربية المجاورة، ولمشاركة الجمال والمعرفة والتراث مع أجيال اليوم والمستقبل.

معلومات الإتصال:
19 شارع رياض المفلح جبل عمان (بين الدوار الرابع والخامس – بجانب فندق دوف).
هاتف: 5927531 6 +962
البريد الإلكتروني:  info@tirazcentre.org
الموقع الإلكتروني:  www.tirazcentre.org

ساعات العمل: الأحد والثلاثاء والأربعاء والخميس 11 صباحاً – 5 مساءً. السبت 11 صباحاً – 7 مساءً. المركز مغلق أيام الإثنين والجمعة وبالعطل الرسمية.
 



متحف الحياة البرلمانية



يقع متحف الحياة البرلمانية في منطقة جبل عمّان، قرب الدوار الأول، عند زاوية التقاء شارع الكلية العلمية الإسلامية مع شارع خليل مطران، استُخدم مبنى متحف الحياة البرلمانية سابقاً لاجتماعات المجلس التشريعي في مطلع الأربعينيات، ثمّ مجلسًا للأمة بين عامي (1947-1978)، وشهد المكان إعلان الشهيد الملك عبد الله الأول ابن الحسين استقلال المملكة الأردنية الهاشمية في 25 أيار عام 1946. كما شهد أداء اليمين الدستورية للملك طلال بن عبدالله والملك الحسين بن طلال – طيب الله ثراهم. يتكون متحف الحياة البرلمانية من ثلاثة أجزاء: الوسط ويضم قاعة البرلمان، والجناح الأيمن الذي يتكون من قاعات العرض التي تروي قصة الحياة البرلمانية، والجناح الأيسر ويضم مكتبي رئيسي مجلسي الأعيان والنواب وقاعة التشريفات.

ويستقبل المتحف الزوار يومياً عدا يوم الجمعة، من الساعة العاشرة وحتى الساعة الثانية والنصف، برفقة أدلاء للزوار علماً بأن الدخول مجاني.
 

Not Found
هيئة تنشيط السياحة الأردنية 
© 2014 جميع الحقوق محفوظة