الرئيسية  |  اتصل بنا  |  نبذة عنا  |  المدونة  |  روابط ذات صلة



الأماكن الدينية




بالرغم من أن اربد لا تملك الكثير من الأدلة على التاريخ التوراتي، لكن لا يمكننا قول ذلك عن المدن المجاورة لاربد من الشمال والجنوب؛ على وجه الخصوص ذكر تاريخ كل من أم قيس وبيلا في النصوص التوراتية ويمكن ايجاد العديد من الكنائس البيزنطية هناك.

أم قيس

يذكر العهد الجديد من الكتاب المقدس أن سيدنا المسيح عليه السلام قد مر بجدارا (ام قيس) حيث قابل رجلين مصابين بامراض عقلية وقام بعلاجهما بواسطة اخراج أرواحهم الشريرة وارسالها الى قطيع من الخنازير التي فرت الى بحيرة طبريا وغرقت. اندهش أهل جدارا بتلك المعجزة، وقابلو المسيح بشكل عدواني وطلبو منه العودة الى الجليل.

لم تنتشر المسيحية بشكل سريع في جدارا بسبب الوثنية القوية. عندما أعلنت المسيحية الديانة الرسمية للإمبراطورية البيزنطية شاركت جدارا في المجلس الكنسي الذي عقد في نيقية عام 325م. وبنيت كنيسة ذات خمسة ممرات خلال نفس القرن على أعلى الضريح الذي يقع تحت سطح الارض، كدليل على انتصار المسيحية على الوثنية الرومانية. ومن الممكن أن تكون قد بنيت لإحياء ذكرى اثنان مسيحيان من جدارا والذي تم تعذيبهم وقتلهم في 303 م، خلال فترة حكم الامبراطور الروماني دقلديانوس.

يقع الكهف المعروف لدى سكان أم قيس بأنه كهف عيسى، حوالي أربعة كيلو متر الى الجنوب من أم قيس. يعتقد المواطنين هناك، كما قال أجدادهم من قبل، أن يسوع قد أقام في هذا الكهف أثناء السفر إلى أم قيس، من أجل الإفراج عن شعبها القديم من الوثنية.

بيلا

كانت الديانة جزء أساسيا من الحياة اليومية في بيلا، لا زال هناك ثلاث كنائس من الممكن زيارتها في أيامنا هذه. أول كنيسة هي الكنيسة الغربية التي تم اعادة وضع الأعمدة الثلاثة في الرواق الأذين في أماكنها الأصلية. ومن ثم كنيسة الشرق التي تقع على شرفة صغيرة تطل على بيلا.

اكبر وأهم كنيسة في بيلا هي كنيسة التجمع المدني. ويبدوا انها كانت تستخدم بشكل كبير لأداء العبادة المسيحية أثناء الفترة الإسلامية المبكرة، لكن تم التخلي عنها بعد حدث الزلزال. بعد ذلك قام المماليك خلال فترة حكمهم ببناء مسجد لا يزال بامكانك أن ترى بقاياه في بيلا.
 



الاسلام في الاردن

في مواجهة للانتشار الاسلامي، قام الامبراطور البيزنطي هرقل بتجميع جيش كبير بقيادة أخيه ثيودوروس وقام بمحاربة المسلمين والتي يطلق عليها معركة اليرموك. يقع هذا الموقع على ضفاف نهر اليرموك في على الطرف الشمالي من الأردن. تفوق جيش المسلمين على جيش الامبراطور هرقل من ناحية العدد، هذا وقام خالد بن الوليد بقيادتهم الى النصر، الأمر الذي وهب المسلمين السيطرة على بلاد الشام.

مزار الشمالي، الذي يقع بالقرب من مدينة اربد، والذي يحتضن ضريح النبي داود. عندما كان النبي داود طفلا قيل انه قتل جالوت بالحبال وأصبح فيما بعد الملك الثاني لإسرائيل بعد شاؤول (شاول). علاوة على ذلك، كان النبي داود أحد الرسل الذين أنزل عليهم كتب سماوية. هذا وقضى داود وقتًا في الاردن وكان ذلك خلال فترة خلافه مع شاول أيضًا خلال فترة الحملة التي قام بها.

يقع قبر الصحابي الجليل أبو الدرداء في سوم الشناق بالقرب من إربد. واحد من أكثر المخلصين و الورعين الذين كانوا دائمًا الى جانب الرسول صلى الله عليه وسلم. عرف أبو الدرداء بتفوقه الدائم على الاخرين بسرده ونقله لأحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم. كما وشارك في الحملات العسكرية وتم تعينه لاحقًا كحاكم لإقليم البحرين.
 



Not Found
هيئة تنشيط السياحة الأردنية 
© 2014 جميع الحقوق محفوظة